منوعات

نصف ماء الصنبور في أمريكا ملوث!

أظهرت دراسة كبيرة أجرتها وكالة حكومية أمريكية أن ما لا يقل عن 45٪ من مياه الصنبور في الولايات المتحدة ملوثة بالأنظمة الخاصة بالمواد الخافضة للتوتر السطحي ، والتي تسمى “الملوثات الدائمة”.

قالت الوكالة الحكومية إن أكبر تلوث يظهر في المناطق الحضرية ، حيث اللوائح الخاصة بالمواد الخافضة للتوتر السطحي الفلورية (PFAS) ، والمعروفة أيضًا باسم المواد المشبعة بالفلور والمواد المتعددة الفلور ، هي مركبات كيميائية اصطناعية ، يعتقد أن بعضها لها تأثير ضار على الصحة ، ويمكن أن حتى تكون مسؤولة عن عدة أمراض ، مثل السرطان أو العيوب الخلقية.

هذه الملوثات ، التي يشار إليها باسم “الأبدية” لعمرها الطويل ، يمكن أن ينتهي بها المطاف في مدافن النفايات الصناعية ومدافن النفايات ، مما يجعلها عرضة لتلوث مصادر المياه المختلفة.

“دراسة هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية هي الأولى التي تقارن على نطاق وطني وجود لوائح الفلورسنت السطحي في المياه الموزعة من قبل مقدمي الخدمة من القطاعين العام والخاص” ، قال المؤلف الرئيسي للدراسة ، كيلي سمولينج.

قدرت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية ، في دراستها المنشورة هذا الأسبوع في مجلة البيئة الدولية ، 75٪ من قوائم الفاعل بالسطح المفلور (FSR) في المياه الحضرية مقابل 25٪ في المناطق الريفية.

وأضاف سمولينج أن علماء هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية قاموا بفحص عينات المياه المأخوذة مباشرة من صنابير المطبخ في جميع أنحاء البلاد.

وأشارت إلى أن “تركيزات الفلورسنت السطحي في المستلزمات العامة والآبار الخاصة كانت متشابهة” ، مضيفة أن البحث ركز على 32 نوعاً من هذه الملوثات من أصل أكثر من 12 ألفاً ، حيث لا يمكن الكشف عن بعضها بالتقنيات. مستخدم.

أعلنت مجموعة 3M الأمريكية الشهر الماضي أنها ستدفع ما يصل إلى 12.5 مليار دولار لإنهاء الدعاوى القضائية التي رفعتها عدة شبكات عامة لتوزيع مياه الشرب بعد أن تلوثت بمركبات ضارة تستخدم في رغوة مكافحة الحرائق ومجموعة من المنتجات الاستهلاكية. وقالت الشركة إنها تخطط لوقف إنتاج هذه الملوثات بحلول نهاية عام 2025.

السابق
يعد مجلس الدوما الروسي بالانتقام لواشنطن لنقل ذخائر عنقودية إلى أوكرانيا
التالي
يحتفل أحمد الكاس “نمر الزمالك والفراعنة” بعيد ميلاده الـ 58 اليوم

اترك تعليقاً